التعاون الثقافي الدولي، دعامة أساسية للتنمية ولترسيخ قيم التعايش والتسامح  

  انطلاقا من الدور الحيوي الذي تلعبه الثقافة في تحقيق التنمية الشاملة وتقوية التماسك الاجتماعي وتعزيز قيم الحوار بين الحضارات وترسيخ مبادئ السلام والمحبة والإخاء بين دول المعمور، وبالنظر لغنى وثراء الثقافة المغربية بمكوناتها وروافدها المتعددة، وانطلاقا من الدينامية الملحوظة التي تعرفها بلادنا تحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، باعتبارها بلد الانفتاح والتسامح وفضاء للتعايش والتفاعل مع مختلف الحضارات والثقافات الإنسانية، سجل التعاون الثقافي الدولي للمملكة المغربية  تطورا  مهما خلال السنوات الأخيرة، جسدته الرسالة الملكية السامية الموجه للسفراء المغاربة أثناء اجتماعهم بالرباط بتاريخ 30 غشت 2013 ، والذي حرص من خلالها جلالته على بلورة رؤية دبلوماسية شاملة ومتناسقة تكرس الهوية الحضارية العريقة للمغرب، وتعطي للدبلوماسية الثقافية ما تستحقه من دعم وتشجيع. 

وهكذا، فقد حرصت بلادنا انطلاقا من اتفاقيات التعاون ومذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية التي تم التوقيع عليها مع عدد من الدول الشقيقة والصديقة، على تعزيز وتطوير هذا التعاون من خلال تقوية العرض الثقافي المغربي بالخارج وإبراز صورة المغرب الثقافي وتعزيز انفتاح بلادنا على عدد من الثقافات والحضارات الإنسانية، وذلك بالارتكاز على مجالات التعاون التالية: 

  • تكثيف التعاون والتبادل في مجالات الثقافة والإبداع والتراث الثقافي؛ 
  • تبادل الزيارات بين المسؤولين عن القطاع الثقافي والمتخصصين في مجالات المهن الثقافية والإبداعية والبحث الأركيولوجي؛ 
  • تبادل التجارب والخبرات بين المثقفين والمبدعين والمسؤولين عن تدبير المؤسسات الثقافية، من خلال المشاركة في التظاهرات الثقافية واللقاءات والدورات التدريبية والتكوينية؛ 
  • تعزيز التعاون والتبادل بين المؤسسات الثقافية المغربية ونظيرتها الأجنبية؛ 
  • تنفيذ برامج ومشاريع ثقافية وفنية مشتركة؛ 
  • تنظيم إقامات فنية للمبدعين والمثقفين والفنانين؛ 
  • تعزيز التكوين في مجالات المهن الثقافية والبحث الأركيولوجي عبر تخصيص منح دراسية لخريجي معاهد التعليم الفني والتراثي؛ 
  • تنشيط المراكز الثقافية المغربية بالخارج؛ 
  • تقوية الارتباط مع المثقفين والمبدعين المغاربة في الخارج؛ 
  • تنظيم أيام وتظاهرات ثقافية وفنية مغربية بالخارج؛  
  • المشاركة في المعارض والمهرجانات والتظاهرات الثقافيىة الدولية؛ 
  • استضافة أنشطة ومعارض تراثية وفنية وتظاهرات ثقافية أجنبية في المغرب؛ 
  • احتضان والمشاركة في المنتديات والمؤتمرات الثقافية الدولية؛ 
  • تعزيز التنسيق و التعاون مع البعثات الدبلوماسية المعتمدة ببلادنا؛ 
  • تقوية علاقات التعاون مع المراكز الثقافية الأجنبية بالمغرب؛ 
  • تعزيز علاقات التعاون مع المنظمات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام بالشأن الثقافي.