ريادة الأعمال :معا نحو تعزيز ثقافة ريادة الأعمال في المغرب

تعتبر ريادة الأعمال الذاتية للشباب دعامة استراتيجية حقيقية للتنمية الاقتصادية ولخلق فرص الشغل.

البرنامج الحكومي للنهوض بريادة الأعمال

تماشيا مع التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، تم وضع برنامج وطني متكامل قصد دعم وتمويل المشاريع الصغيرة وحاملي المشاريع.
يستهدف برنامج "انطلاقة" الفئات التي ظلت حتى الآن مستبعدة تقريبًا من التمويل التقليدي والتي تحتاج إلى أكبر قدر من الدعم، مثل الخريجين، والمقاولات الصغيرة جدا، والشركات الناشئة، والمقاولين الذاتيين، وخاصة شباب المناطق القروية.
كما يهدف برنامج "أوراش" الذي تم إطلاقه إلى تشجيع توظيف الشباب المغربي حيث تبلغ ميزانية هذا الاخير2,25 مليار درهم والتي من المفترض أن يستفيد منها 125000 شخص في عام 2022. سيستفيد من هذا البرنامج الحكومي 250 ألف مغربي رجالا ونساء في جميع مناطق وأقاليم المملكة لمدة سنتين.
ومن أجل إعطاء دفعة قوية لتوظيف الشباب، أطلقت الحكومة برنامج "فرصة" والذي يهدف بشكل أساسي إلى دعم مبادرات الشباب وتعزيز روح ريادة الأعمال لديهم، حيث يهدف إلى تمويل المشاريع في مختلف المجالات (البيئية، والثقافية، والرياضية...)، دون أي شروط مسبقة، و سيتم أخذ بعين الاعتبار المشروع والتزام صاحبه فقط.

للاستفادة من هذه البرامج، ندعو الشباب المغربي، وخاصة حاملي المشاريع، لزيارة مواقع المؤسسات التالية:

تماشيا مع التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، تم وضع برنامج وطني متكامل قصد دعم وتمويل المشاريع الصغيرة وحاملي المشاريع.
يستهدف برنامج “انطلاقة” الفئات التي ظلت حتى الآن مستبعدة تقريبًا من التمويل التقليدي والتي تحتاج إلى أكبر قدر من الدعم، مثل الخريجين، والمقاولات الصغيرة جدا، والشركات الناشئة، والمقاولين الذاتيين، وخاصة شباب المناطق القروية.
كما يهدف برنامج “أوراش” الذي تم إطلاقه إلى تشجيع توظيف الشباب المغربي حيث تبلغ ميزانية هذا الاخير2,25 مليار درهم والتي من المفترض أن يستفيد منها 125000 شخص في عام 2022. سيستفيد من هذا البرنامج الحكومي 250 ألف مغربي رجالا ونساء في جميع مناطق وأقاليم المملكة لمدة سنتين.
ومن أجل إعطاء دفعة قوية لتوظيف الشباب، أطلقت الحكومة برنامج “فرصة” والذي يهدف بشكل أساسي إلى دعم مبادرات الشباب وتعزيز روح ريادة الأعمال لديهم، حيث يهدف إلى تمويل المشاريع في مختلف المجالات (البيئية، والثقافية، والرياضية…)، دون أي شروط مسبقة، و سيتم أخذ بعين الاعتبار المشروع والتزام صاحبه فقط.
للاستفادة من هذه البرامج، ندعو الشباب المغربي، وخاصة حاملي المشاريع، لزيارة مواقع المؤسسات التالية: