عروض التكوين

تحظى الدورات التكوينية بالمؤسسات الشبابية التابعة لقطاع الشباب بأهمية كبيرة، إذ تعتبر آداة لاكتساب مهارات جديدة توفر لهم فرص مهمة لتطوير مسيرتهم المهنية وتطوير قابليتهم للشغل. وفي هذا الصدد، تنكب وزارة الشباب والثقافة والتواصل حاليا على وضع مخطط مديري من أجل برمجة إحداث مؤسسات شبابية جديدة عبر التراب الوطني وإعادة تأهيل وتجهيز المؤسسات القائمة وكذا تحيين خدماتها وجعلها فضاءات ثقافية وفنية بامتياز.

مؤسسات التكوين

تقدم دور الشباب مجموعة من الخدمات لفائدة الشباب الراغبين في التعلم وصقل مهاراتهم، كما تلعب هذه المؤسسات التربوية دورا مهما في ادماج هذه الفئة المجتمعية باعتبارها فضاء خصبا لتعزيز الادماج الاقتصادي للشباب وكذا مدرسة للتفاعل الاجتماعي والممارسة الديموقراطية. تتيح مؤسسة دار الشباب جملة من عروض التكوين خاصة فيما يتعلق بتعلم اللغات الأجنبية، الإعلاميات والبرمجة، الرسم…إلخ وهي تكوينات تساهم في تطوير المهارات الفردية للشاب وتنمية ملكات الابتكار و الابداع لديه .

هي مؤسسات تربوية واجتماعية، تساهم في تكوين وتوعية المرأة والفتاة بدورها في المجتمع كعنصر فاعل وإيجابي، وكمواطنة لها دور أساسي في التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وذلك من خلال مجموعة من الأنشطة التي توجه لفائدة الفتيات والنساء من مختلف الشرائح والأعمار وعبر سلسلة من التكوينات كالآتي :


أ.التكوين الأساسي :


هو نشاط الهدف منه تعلم بعض المهارات التقنية المختلفة حسب اختيار ورغبة المستفيدات. ويتضمن الشعب التالية :المربيات، الإعلاميات، الطرز الآلي واليدوي بجميع أنواعه، الخياطة العصرية والتقليدية، النسيج الآلي واليدوي، الحلاقة والتجميل، السيراميك، الصباغة على الحرير والزجاج، التدبير المنزلي، الطبخ وصنع الحلويات.


ب.التكوين بالوحدات:


وهو نظام أكثر مرونة وتفتحا تكون فيها المتكونة أو المستفيدة هي المسؤولة عن تحديد كفاياتها والغاية التي تهدف إلى تحقيقها تماشيا مع المتطلبات الدقيقة لسوق الشغل، كما يتيح للمستفيدة اختيار المدة الزمنية الخاصة بالتكوين، مع امكانية الانتقال من وحدة إلى أخرى والاستفادة من وحدات متعددة ومحددة في الاختصاص.

تهدف مراكز التكوين المهني إلى:


• احتضان الفتيات المنقطعات عن الدراسة وتمكينهن من حرفة من شأنها تسهيل الاندماج في سوق الشغل؛
• التوعية القانونية والمدنية للفتاة؛
• المصاحبة لخلق تعاونيات ومشاريع مدرة للدخل.

تشتمل برامج التكوين على برامج نظرية و برامج تطبيقية، كما تتضمن برامج للتوعية والتحسيس في التربية السكانية: كالتربية الصحية، التربية الغذائية، تنظيم الأسرة، التربية البيئية، قانون الشغل، مدونة الأسرة، المواطنة ، النوع، التمكين الذاتي، التعاونيات و المشاريع.